In Recent News

مناظرة عامة بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد

ضمن إطار الجهود الرامية إلى تعزيز ثقافة النزاهة والشفافية لدى أوساط الشباب في الأردن، وإدراكاً بأهمية دور الشباب في التنمية الإنسانية الهادفة إلى تعزيز منظومة النزاهة الوطنية، عقدت منظمة رشيد تحت رعاية معالي السيد سميح بينو الأكرم – رئيس هيئة مكافحة الفساد الأسبق وبمناسية اليوم الدولي لمكافحة الفساد والذي يصادف في التاسع من كانون الأول من كل عام، مناظرة عامة حول موضوع (اللامركزية والموازنات التشاركية).

وأتت هذه الفعالية ضمن أنشطة المشروع الوطني “مناظرات الشفافية الأردنية”، الذي أطلقته منظمة رشيد والمجلس الثقافي البريطاني خلال عام 2016، ضمن البرنامج الإقليمي “صوت الشباب العربي”، المنفذ في ثمانية دول عربية من بينها الأردن.

وأوضحت مديرة منظمة رشيد للنزاهة والشفافية ثروت أبزاخ بأن “هذه الفعالية جاءت من أجل إذكاء وعي الأفراد والمؤسسات بضرورة الوقاية من الفساد، بالإضافة إلى التأكيد على دور الشباب في تعزيز وترسيخ منظومة النزاهة الوطنية في الأردن، والتي هي جزء أساسي من منظومة النزاهة على مستوى المنطقة العربية”.

وأكدت مديرة البرامج ومشاريع المجتمع المحلي في المجلس الثقافي البريطاني ديالا الصمادي “أن المناظرات هي نقطة تعلم للشباب، وهي كفيلة بزيادة منسوب الوعي لديهم في جميع المجالات، وهي بمثابة أداة من أدوات كسب التأييد التي من شأنها أن تعزز ثقافة الحوار والمناظرة في مجتمعاتنا من أجل ترسيخ قيم التسامح وقبول الآخر ونشر قيم الاعتدال والانفتاح الفكري والحضاري