In Recent News

مناظرة عامة حول الحكومة الإلكترونية

أقامت منظمة رشيد ‘الشفافية الدولية – الأردن’ مناظرة عامة حول موضوع ‘الحكومة الإلكترونية’، بالشراكة مع جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا والمجلس الثقافي البريطاني. وأتت هذه الفعالية ضمن أنشطة المشروع الوطني ‘مناظرات الشفافية الأردنية’، الذي أطلقته منظمة رشيد والمجلس الثقافي البريطاني خلال عام 2016، ضمن البرنامج الإقليمي ‘صوت الشباب العربي’، المنفذ في ثمانية دول عربية من بينها الأردن.

وأوضح رئيس مجلس إدارة منظمة رشيد ‘الشفافية الدولية – الأردن’ أسامة العزام ‘بأن مثل هذه الفعاليات تهدف إلى تعزيز ثقافة النزاهة والشفافية لدى أوساط الشباب في الأردن، وهي تؤكد على إدراك رشيد لأهمية دور الشباب في التنمية الإنسانية الهادفة إلى تعزيز منظومة النزاهة الوطنية ‘.

وأكدت مديرة البرامج والمشاريع في المجلس الثقافي البريطاني ديالا الصمادي أن مثل هذه الفعاليات من شأنها أن تجعل من صوت الشباب مسموعاً دائماً، وأضافت ‘أن المناظرات بالنسبة لنا تمثل نقطة تعلم، وهي تساهم في صقل مهارات الشباب وتمكينهم، خاصة في مجال البحث أثناء التحضير للحجج’.

وشارك في هذه المناظرة العامة ثمانية متناظرين من طلبة الجامعة، بحضور 200 طالب وطالب. هذا وقد تم اتباع نموذج ‘البرلمان البريطاني’، وهو أحد نماذج المناظرة المتعارف عليها على المستوى العالمي. وقد تناظر الشباب حول مقولة: (يعتقد هذا المجلس أن الحكومة الإلكترونية تعزز منظومة النزاهة الوطنية في الأردن).

وتخلل هذه الفعالية حفل تخريج الشباب المشاركين في التدريب الذي عقدته منظمة رشيد في رحاب جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا خلال شهر كانون الأول من عام 2016. وتم توزيع الجوائز على الفريقين المشاركين في المناظرة العامة، كذلك قامت الجامعة بتكريم الجهات الشريكة