• شارع علي نصوح الطاهر صويفية-عمان
  • 5852528 6 962+
  • info@rasheedti.org

مهمتنا

الرؤيا: أردن متماسك بنظام نزاهة وطني 

إننا نرى جميع الأردنيين حيثما كانت مواقعهم، مترابطون بعزيمة وإصرار لتحقيق نموذج إقليمي وعالمي في نزاهة المجتمع الاردني بكافة مكوناته. المواطنون الأردنيون متمسكون بقيم المجتمع الأردني الأصيلة وخاصة الأمانة والشجاعة في التصدي للظالمين والخارجين عن العرف والقانون ونصرة المظلومين. تلتزم جميع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص بالقانون والأطر التشريعية المنظمة لعملها وتبني قدراتها بشكل مستمر للقيام بدروها كما يجب أن تلتزم قيادتها والعاملين فيها بأعلى معايير الشفافية والمساءلة وقيم النزاهة. سيعيش أبنائنا وبناتنا في أردن يخلو من الفساد، وسينعمون برغد العيش ويترفهون في ربوع أرضه وماءه بكل حرية وأمان.

الرسالة: تقوية دعائم الحكم الرشيد المستند على أسس النزاهة، وعدم الإفلات من العقاب، والمعزّز بثقافة مجتمعية غير متسامحة مع الفساد.

سنعمل مع جميع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات القطاع الخاص والخبراء والمهتمين والمواطنين ليكونوا فاعلين في تدعيم إدارة المؤسسات العامة القائمة على المشاركة الواسعة والحقيقية والشفافية والمساءلة ونزاهة العاملين فيها. سنركز في عملنا على إيجاد اهتمام عالي من  جميع الرجال والنساء والشباب والأطفال بحماية أنفسهم أولاً من أي سلوك معزز لأي شكل من أشكال الفساد، وثانياً التصدي لجميع أشكال الفساد، وذلك كل حسب موقعه. سنسعى جميعاً إلى إيجاد الأدوات المؤسساتية والشعبية والدولية القادرة على الوصول إلى جميع الفاسدين ومحاسبتهم في إطار منظومة التشريعات الأردنية الرادعة بشدة لأي شكل من أشكال الفساد.

نلتزم نحن والشركاء في العمل المستمر للوصول إلى أفضل مستويات الشفافية والمساءلة في المؤسسات الأردنية وذلك بتفعيل نهج المساءلة والشفافية بمشاركة فاعلة من المواطنين والخبراء والباحثين والإعلاميين. إننا ندرك أن حرية الحصول على المعلومات بنشرها أو الإفصاح عنها لجميع الفئات أو لطرحها ونقاشها أمام الجمهور هو أمر أساسي للوصول إلى النهج الأفضل في تعزيز نظام نزاهة أردني قادر على اجتثاث الفساد وخاصة مع وصول المواطنين إلى درجة عالية من الاهتمام بمخاطر وأسباب الفساد على حياة الاردنيين حيث كانوا.

الـــقــــــيم 

يؤمن أعضاء رشيد والكادر التنفيذي وجميع الشركاء والمتطوعين بأن عملنا ينبثق من حبنا وإخلاصنا لوطننا الأردن والتزامنا بدستوره وقيمه الإنسانية العالية المستندة إلى الحضارة العربية والديانات السماوية والقيم الإنسانية بشكل عام. سنعزز ذلك أيضاً بالتزامنا بمجموعة من القيم التي ستمكننا من الوصول إلى مبتغانا بكفاءة وفاعلية:

  • نتمسك بالاستقلالية الكاملة: نلتزم بأن تكون أنشطتنا ومواقفنا وتصريحاتنا منبثقة من أولويات العمل الوطنية التي تعكسها الدراسات الوطنية المهنية والتي يحددها الشركاء الوطنيين على المستوى المحلي أو الوطني. أن تقوم شراكتنا مع المؤسسات الدولية المهتمة في التنمية في الأردن على بناء قدرات رشيد وتمكينه من تحقيق أهدافه واستراتيجيته دون التدخل بأي شكل في تحديد أولويات العمل الخاصة في رشيد. تقع شراكتنا وعملنا مع المؤسسات الرسمية أو مؤسسات القطاع الخاص أو المجتمع المدني في إطار التكامل والتنسيق واحترام الآخر ولن يؤثر على نشاطات رشيد الاستراتيجية أو مواقفه من أي قضايا في هذه المؤسسات.
  • نتحلى بالشجاعة: إننا ندرك بأن العمل في مجال مكافحة الفساد يتطلب جهوداً وتفانياً من جميع المعنيين في رشيد، بداية من الأعضاء ومن ثم الموظفين والمتطوعين والشركاء والخبراء المتعاقدين. يتطلب العمل أيضاً تحديد مواقفنا بشكل واضح ومباشر وبكل جرأة ودون التفاف أو مجاملة في جميع القضايا والملفات المرتبطة في عمل رشيد، سواءً كان ذلك في التقارير التشخيصية أو المراسلات أو الحملات الإعلامية أو أثناء ورش العمل والمؤتمرات ذات العلاقة.
  • روح المسؤولية عند الجميع: إننا ندرك بأن مكافحة الفساد هي مسؤولية الجميع كمسؤولية الدفاع عن الوطن من أي تهديد. بغض النظر عن وظائفنا، نلتزم بأن يكون العمل في مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة على جدول أعمالنا داخل رشيد وخارجها ونلتزم جميعاً للوصول إلى أفضل النتائج في جميع مجالات العمل، فهذا شأن يخصنا جميعاً.
  • نتضامن مع المجموعات والفئات المهمشة والمؤسسات التي تعمل  لصالحهم: نعتقد بأن الفئات الأقل حظاً والفقراء هم الأكثر تضرراً من وجود الفساد وهم الأكثر استفادة من اجتثاثه. سننحاز في تحديد مجالات العمل والأولويات للقضايا التي تؤثر على الفئات والمهمشة وخاصة النساء والأطفال وكبار السن والمزارعين وسكان البادية والمخيمات والعاملين الأقل أجراً والأشخاص ذوي الاعاقة والمرضى.
  • نقيم شراكة حقيقية مع المؤسسات  المعنية بعملنا: سنركز في عملنا أن يكون لجميع شراكاتنا مع مؤسسات المجتمع المدني أو المؤسسات الممولة أو المؤسسات الرسمية مبينة على إضافة قيمة لعملنا المشترك أكثر من ما يتم عمله من قبل كل مؤسسة بشكل منفرد. سنعمل على أن تكون شراكتنا مع المؤسسات الوطنية أو الشعبية مبنية على أساس الندية والتساوي بغض النظر عن المصادر المادية المتوفرة لأي طرف أو السلطات الممنوحة للمؤسسة والقائمين عليها. ينطلق هذا من أن الشراكة لن تتحقق دون المساواة بين الجميع وخاصة في اتخاذ القرار وفي توفر المعلومات حول موضوع العمل أو موضوع الشراكة.

نلتزم بجميع مبادئ النزاهة والشفافية والمساءلة: سيعمل مجلس الإدارة بشكل دائم على الوصول إلى الشفافية المطلقة في عمله، ونشر جميع تقاريره الفنية والادارية والمالية على المواقع الإلكترونية، وإتاحة جميع المعلومات الفنية والمالية التي تخص المؤسسة والبرامج لجميع من يطلبها. سنعمل أيضاً على أن نلتزم بعقد جلسات دورية لجميع المعنيين لنقاش ما نقوم به من أعمال وأثر عملنا والتزامنا في تحقيق جميع ما وعدنا به. نلتزم نحن الأعضاء والموظفين والمتطوعين والشركاء أن نتحاشى المشاركة أو التواجد في أي مكان أو في أي قضية حولها شبهة الفساد.